الليرة التركية تتراجع مع تجاهل السوق فيما يبدو تعليقات اردوغان بشأن موديز

طباعة

هبطت الليرة التركية أمام الدولار في تعاملات متقلبة قبل عطلة في البلاد مع تجاهل المستثمرين فيما يبدو إلى حد كبير تعليقات من الرئيس رجب طيب إردوغان وجه فيها انتقادا لاذعا إلى وكالة موديز للتصنيف الائتماني.

ودأب اردوغان على وصف انتقادات وكالات التصنيف الائتماني بأنها هجوم على تركيا وقال في مقابلة في وقت متأخر يوم أمس إنه سيتخذ إجراء ضد موديز عقب انتخابات الرابع والعشرين من يونيو/حزيران.

وخفضت موديز الأسبوع الماضي تصنيفاتها لسبعة عشر بنكا تركيا قائلة إن "بيئة العمليات في تركيا تدهورت".

وسجلت العملة التركية 4.6853 مقابل الدولار متراجعة قليلا من 4.6600 عند الإغلاق في الجلسة السابقة.

ويتوجه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع في الرابع والعشرين من الشهر الحالي في انتخابات برلمانية ورئاسية.

وفي بورصة اسطنبول صعد المؤشر الرئيسي للأسهم 1.11% ليغلق عند 94540.84 نقطة بعد جلسة تداول مختصرة.

وستكون الأسواق التركية مغلقة يوم الجمعة في عطلة في البلاد.