النفط يهبط بشكل حاد قبل اجتماع أوبك

طباعة

هبطت أسعار النفط بشكل حاد أثناء التعاملات دافعة خام القياس العالمي مزيج برنت للتراجع بأكثر من دولارين قبل اجتماع لأوبك في فيينا الأسبوع القادم مع إشارة اثنين من أكبر منتجي الخام في العالم، السعودية وروسيا، إلى استعدادهما لزيادة الإنتاج.

وهبطت عقود برنت لأقرب استحقاق 2.15 دولار، أو حوالي 3%، إلى 73.79 دولار للبرميل.

وانخفضت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.77 دولار، أو 2.7%، إلى 65.12 دولار للبرميل.

ويتجه برنت إلى إنهاء الأسبوع على خسائر تزيد عن 3% بينما يتجه الخام الأمريكي إلى خسارة قدرها 0.7%.

وسجل العقدان أعلى مستوياتهما في ثلاثة أعوام ونصف في مايو/أيار لكنهما انخفضا منذ ذلك الحين مع ارتفاع إنتاج الخام الأمريكي واستعداد منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا وحلفاء آخرين على ما يبدو لزيادة الإنتاج عندما يجتمعون في العاصمة النمساوية يومي 22 و23 يونيو/حزيران.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قال يوم أمس إثر محادثات مع نظيره السعودي خالد الفالح في موسكو إن البلدين يدعمان "من حيث المبدأ" الزيادة التدريجية للإنتاج بعد تقييده لمدة 18 شهرا.

وقال نوفاك "بوجه عام ندعم هذا... لكن التفاصيل ستكون محل نقاش مع الوزراء خلال أسبوع" مضيفا أن أحد الخيارات سيكون زيادة الإنتاج 1.5 مليون برميل يوميا بشكل تدريجي ربما من أول يوليو/تموز.    

ولم يقدم الفالح توقعات محددة لشكل أي اتفاق في فيينا. لكنه قال "سنرى إلى أين نمضي، لكن أعتقد أننا سنتوصل إلى اتفاق يرضي، قبل كل شيء، السوق."

ويتوقع محللون كثيرون أن يسفر الاجتماع عن زيادة في الإنتاج.