أسهم أوروبا تنخفض متأثرة بتصاعد الخلافات التجارية

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية في الوقت الذي تصاعد فيه النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، مما أطلق موجة مبيعات حادة في أسهم قطاع السلع الأولية السريع التأثر بالتجارة.

وأدى اجتماع البنك المركزي الأوروبي إلى أن يؤجل المستثمرون توقعاتهم لزيادة أسعار الفائدة وهو ما أثار مكاسب واسعة للأسهم الأوروبية.

لكن اليوم أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوما جمركية على واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار، وهددت بكين برد مماثل وهو ما أوقف صعود السوق.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 1% لكنه سجل أقوى أداء أسبوعي في 5 أسابيع، مع شعور المستثمرين بالارتياح إزاء تقليص البنك المركزي الأوروبي التدريجي للتيسير الكمي.

وسجلت أسهم منطقة اليورو أفضل مكسب أسبوعي في شهرين ونصف الشهر بدعم من عوامل من بينها هبوط حاد في اليورو بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي.

وكان للمخاوف التجارية تأثير سلبي على أسهم التعدين في الجلسة، ليتراجع المؤشر الأوروبي لقطاع لموارد الأساسية 3.3% في أسوأ انخفاض يومي منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وهبط مؤشر القطاع المصرفي 1.9% بفعل تضرر المعنويات بشأن التجارة العالمية والعلاقات الأمريكية الصينية.

وجاءت أسهم UBS وBBVA وBNP Paribas في مقدمة الخاسرين لتهبط ما يتراوح بين 1.3 و3%.

وقفز سهم Rolls Royce بـ 7.6% بعد أن قالت الشركة إنها ستتجاوز توقعاتها لعام 2020 في الوقت الذي أعلنت فيه عن أهداف طموحة في الأمد المتوسط.

وبلغت أسهم Airbus لصناعة الطائرات أيضا مستوى قياسيا لكنها أغلقت منخفضة 0.9% بفعل المخاوف بشأن الرسوم التجارية.

وارتفعت أسهم Tesco بـ 1.9% في أداء نادر بعد أن قالت أكبر شركة لمبيعات التجزئة في بريطانيا إن جهودا لخفض الأسعار دعمت مبيعاتها الفصلية.

وقفزت أسهم Teleperformance الفرنسية للخدمات عن بعد 5.8% إلى مستوى قياسي بعد أن اتفقت على شراء شركة Intelenet ومقرها الهند من شركة الاستثمار المباشر الأمريكية Blackstone مقابل مليار دولار.