أسهم أوروبا تهبط تحت وطأة تصاعد حرب الرسوم الجمركية

طباعة

استمرت موجة البيع في الأسهم الأوروبية مع تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وكانت أسهم شركات صناعة السيارات والتعدين والتكنولوجيا الأكثر تضررا.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7%، مسجلا خسائر للجلسة الثالثة على التوالي بعدما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم بواقع عشرة في المئة على منتجات صينية قيمتها 200 مليار دولار في أعقاب قرار بكين بفرض رسوم على منتجات أمريكية قيمتها 50 مليار دولار.

وتعافى المؤشر قليلا بعدما اتفقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على ميزانية منطقة اليورو، حيث قال متعاملون إن ذلك ُيُظهر دعما للوحدة.

وصعد مؤشر قطاع البنوك الإيطالي واحدا في المئة، متلقيا مزيدا من الدعم بعدما قال مسؤول كبير بالبنك المركزي الأوروبي إن البنك ربما يتبنى منحى أكثر تيسيرا في الضغط على البنوك لخفض الديون المتعثرة، مؤكدا تقريرا أوردته رويترز في وقت سابق.

وتراجع المؤشر داكس الألماني 1.2%، مع هبوط أسهم شركات صناعة السيارات بي.إم.دبليو ودايملر وفولكسفاجن 0.8 إلى 2.4%.

وسجل مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي أدنى مستوياته في سبعة أشهر.

وتعرض المؤشر الأوروبي لضغط كبير أيضا من أسهم سيمنس الألمانية الصناعية وإيرباص لصناعة الطائرات.

وهبط مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 2.4%، متأثرا بانخفاض أسعار النحاس في بورصة لندن للمعادن، وسط تصاعد التوترات التجارية.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4%، والمؤشر كاك 40 الفرنسي 1.1%.