الذهب يتراجع مع استقرار الدولار في أجواء فائدة أمريكية مرتفعة

طباعة

تراجعت أسعار الذهب لتبقى قرب أدنى مستوياتها في ستة أشهر، مع استقرار الدولار حول أعلى مستوياته في 11 شهرا لكن تفاقم التوترات التجارية العالمية غطى على مكاسبه، بينما سجل البلاتين أدنى مستوى في عامين ونصف العام.

ويتعرض المعدن الأصفر أيضا لضغوط من صعود أسعار الفائدة الأمريكية.

وانخفض سعر الذهب في السوق الفورية 0.5% إلى 1268.16 دولار للأونصة في نهاية جلسة التداول بالسوق الأمريكي. وانخفضت العقود الأمريكية للذهب تسليم أغسطس/آب 0.3% لتبلغ عند التسوية 1274.50 دولار للأونصة.

ولم تظهر أي علامات على انحسار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وفي العادة يستفيد الذهب، الذي يُنظر إليه كملاذ آمن للاستثمار، من التوترات الجيوسياسية أو الاقتصادية، لكنه يواجه صعوبات هذه المرة لأن الدولار ارتفع بقوة، وهو ما يجعل الذهب المقوم بالعملة الأمريكية أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاتين في المعاملات الفورية 0.4% إلى 871.20 دولار للأونصة، بعدما لامس في وقت سابق من الجلسة 854.50 دولار وهو أدنى مستوياته منذ الثالث من فبراير/شباط 2016.

وزادت الفضة 0.2% إلى 16.30 دولار للأونصة، بينما تراجع البلاديوم 0.5% إلى 962.25 دولار للأونصة.