فنزويلا: العقوبات الأمريكية تضر باستقرار سوق النفط

طباعة

صرح وزير النفط الفنزويلي مانويل كيفيدو أن العقوبات الأمريكية المفروضة على فنزويلا هي هجوم مباشر على استقرار سوق النفط العالمية.

وتواجه فنزويلا، عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول، وشركتها الوطنية للنفط PDVSA أزمة تصدير بسبب تراجع إنتاج الخام ونقص السيولة اللازمة لشراء قطع الغيار والمعدات وفقد الموظفين الذين ينزحون هربا من التضخم الجامح والركود الشديد.

وتفرض إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات متزايدة على أفراد وشركات من فنزويلا في إطار حملة للضغط على الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو للقيام بإصلاحات سياسية واقتصادية.

وقال كيفيدو في كلمة خلال منتدى لأوبك في فيينا إن العقوبات "هجوم مباشر على استقرار سوق النفط" متحدثا عن "حرب غير تقليدية مع أكبر مستهلك للنفط في العالم" الولايات المتحدة.

وأبلغ سائر وزراء أوبك "ينبغي عدم تجاهل وضع فنزويلا. فنزويلا قد تصبح أيا من دولكم"‭.‬

وكان كيفيدو قال في وقت سابق إن بلاده تضخ 1.5 مليون برميل يوميا من النفط. وبحسب بيانات تومسون رويترز، كانت فنزويلا تضخ حوالي 2.373 مليون برميل يوميا في 2016.