أسهم أوروبا تنخفض في التعاملات المبكرة مع تصاعد النزاع التجاري

طباعة

انخفضت أسهم أوروبا في التعاملات المبكرة جراء أحدث حلقة في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات الكبرى، لتتراجع المؤشرات الرئيسية في أوروبا بنسب تتراوح بين 0.7 و1.4%.

وذكر تقرير أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم منع كثير من الشركات الصينية من الاستثمار في شركات التكنولوجيا الأمريكية ومنع تصدير المزيد من التكنولوجيا إلى بكين، مما أدى إلى تراجع الأسهم الآسيوية الليلة الماضية وأثر سلبا على التداولات الأوروبية المبكرة.

وتراجع مؤشر قطاع التكنولوجيا الأوروبي 0.9% بفعل هذه الأنباء.

وكان قطاع السيارات أكثر تضررا من مخاوف الحرب التجارية، إذ يمثل القطاع هدفا رئيسيا لترامب الذي قال يوم الجمعة إنه يهدف إلى زيادة الرسوم على واردات السيارات من الاتحاد الأوروبي 20 %.

وتراجع مؤشر القطاع 1.4% متكبدا خسائر للجلسة السابعة على التوالي.

هذا وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7% فيما تراجع المؤشر داكس الألماني الزاخر بشركات التصدير وصناعة السيارات 0.9%.

وتصدرت البنوك قائمة القطاعات الأسوأ أداء، وتذيلت أسهم كومرتس بنك ودويتشه بنك المؤشر داكس فيما كانت أسهم إتش.إس.بي.سي وسانتاندر ويو.بي.إس من بين أكبر الخاسرين على مستوى أوروبا.

وانخفضت أسهم بريزميان الإيطالية لصناعة الكابلات 4.7% لتتصدر الأسهم الخاسرة على المؤشر ستوكس عند الفتح بعد أن خفضت الشركة توقعاتها بسبب تكاليف إضافية متوقعة ترتبط بمشكلات في مشروع كابل بحري تابع لها في المملكة المتحدة.

وقفز سهم أمبو الدنمركية لتصنيع الأجهزة الطبية 6.5% ليتصدر المؤشر ستوكس بعد أن بدأ جيه.بي مورجان تغطية السهم بتوصية "بزيادة الوزن النسبي" في المحافظ.