وزير التجارة والاستثمار السعودي: تأسيس مجلس للتجارة الإلكترونية يواكب الاهتمام العالمي ويخلق بيئة محفزة تعزز الاقتصاد الوطني

طباعة

أكد وزير التجارة والاستثمار، ماجد بن عبدالله القصبي، أن تأسيس مجلس للتجارة الالكترونية هو مواكبة للاهتمام العالمي بالتجارة الالكترونية، وتوحيد لجهود كافة الجهات الحكومية نحو خلق بيئة محفزة للتجارة الالكترونية في المملكة للمساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني مع تسهيل أعمالها ومواكبة مستجداتها الدولية.

وأضاف القصبي أن موافقة مجلس الوزراء على تشكيل مجلس التجارة الإلكترونية يسهم في عملية نمو وتعزيز منظومة أعمال التجارة الإلكترونية والتي تعد أحد الأهداف الاستراتيجية لبرنامج التحول الوطني 2020 من خلال خلق بيئة جاذبة، ومحفزة للمستثمرين، مؤكداً أن المجلس يسهم في تطوير القطاع ورفع مستوى تنسيق الجهود المتعلقة بالتجارة الإلكترونية بين كافة الجهات ذات العلاقة، كما يواكب تطورات سوق التجارة الإلكترونية واقتراح السياسات والتشريعات الخاصّة بتحسين البنية التحتيّة بالتنسيق مع كافة الجهات الحكومية، والإشراف على مبادرة برنامج تحفيز التجارة الإلكترونية والتحقق من تنفيذ كافّة المبادرات لدى الجهات الحكومية ذات العلاقة. كما سيعمل المجلس على تنسيق جهود كافة الجهات ذات العلاقة ،وتسهيل أعمال التجارة الالكترونية وضمان التنفيذ الفعال لمشاريع وتوصيات مبادرة برنامج تحفيز التجارة الإلكترونية ، إضافة إلى ضمان حقوق المستهلك وتعزيز الثقة في التعاملات الالكترونية .

الجدير بالذكر أن وزارة التجارة والاستثمار بالتعاون مع لجنة التحول الرقمي أنهت استراتيجية التجارة الالكترونية وستكون إحدى أبرز مهام المجلس بحيث يشرف على تنفيذ الجهات للمبادرات المرصودة في هذه الاستراتيجية، كما أنهت الوزارة إعداد نظام التجارة الإلكترونية، ويدرس لدى الجهات المختصة ويهدف إلى دعم أنشطة التجارة الإلكترونية وتطويرها، وتعزيز الثقة في تعاملات التجارة الإلكترونية وسلامتها لزيادة مساهمتها في الاقتصاد الوطني، وتوفير الحماية اللازمة لتعاملات التجارة الإلكترونية من الغش والخداع والتضليل والاحتيال.