طلبيات المصانع الأمريكية تزيد وإنفاق الشركات يتباطأ

طباعة

ارتفعت الطلبيات الجديدة لشراء السلع المصنعة في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع في مايو/أيار بما يشير إلى تحسن قطاع الصناعات التحويلية، بينما أظهر إنفاق الشركات على المعدات إشارات على التباطؤ.

وزادت طلبيات السلع التي تنتجها المصانع 0.4% في ظل طلب قوي على المعدات، وفقا لما قالته وزارة التجارة.

وجرى تعديل بيانات أبريل/نيسان بالرفع لتظهر أن الطلبيات تراجعت 0.4% بدلا من انخفاض قدره 0.8% في قراءة سابقة.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ألا تسجل طلبيات المصانع تغيرا يذكر في مايو/أيار. وزادت الطلبيات 8.7% على أساس سنوي في مايو/أيار.

وأظهر مسح أجراه معهد إدارة التوريدات شمل شركات صناعات تحويلية ونشرت نتائجه اليوم اختناقات في سلسلة الإمداد، حيث سجل قياس للتسليمات أعلى مستوى منذ مايو/أيار 2004.

وفي مايو/أيار، هبطت طلبيات معدات النقل 1.1% متأثرة بانخفاض نسبته 7% في الطلبيات المتقلبة الخاصة بالطائرات المدنية. وهبطت طلبيات النقل 6.1% في أبريل/نيسان.

وارتفعت طلبيات السيارات 0.3% في مايو/أيار.

وزادت طلبيات الماكينات 1.2% في مايو/أيار معززة زيادة بلغت 1.7% في أبريل/نيسان. وعكس هذا قفزة بنسبة 8.9% في طلبيات المعدات الصناعية. وتراجع الطلب على معدات التعدين وحقول النفط والغاز 3.9%.

وقالت وزارة التجارة أيضا إن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية باستثناء الطائرات ارتفعت 0.3% في مايو/أيار ولم تنخفض 0.2% كما جاء في القراءة التي أعلنت الشهر الماضي.

وزادت طلبيات هذه السلع الرأسمالية المسماة بالأساسية 2% في أبريل/نيسان.