الاتحاد الأوروبي يتفق على بيان قوي مناوئ لرسوم أمريكا قبل قمة العشرين

طباعة

يعتزم وزراء مالية دول الاتحاد الأوروبي الاتفاق على موقف مشترك قبل الاجتماع مع نظرائهم في مجموعة العشرين الأسبوع القادم، حيث سينتقدون الإجراءات التجارية الأمريكية "الأحادية" ويدعمون تبني رد حازم.

كما سيدعو وزراء الاتحاد الأوروبي إلى بذل المزيد من الجهود العالمية بخصوص الشفافية الضريبية ومكافحة غسل الأموال، وسيدفعون صوب إصلاح عالمي رقمي للضرائب بحلول 2020 وفقا لنص مسودة ستشكل موقفهم في اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين الذي سيعقد في بوينس ايرس في 19-22 يوليو/تموز.

وقال نص مسودة الاتحاد الأوروبي التي اطلعت عليها رويترز "الاتحاد الأوروبي يدعم التعاون الدولي لتحديث منظمة التجارة العالمية".

وأضاف أن الاتحاد "يرفض الإجراءات الأحادية التي يتخذها آخرون ولا تتسق مع منظمة التجارة العالمية".

وتقول الوثيقة "في هذا الصدد، نأسف للقرارات الأمريكية الأخيرة بفرض رسوم جمركية، وهو ما لا يترك خيارا للاتحاد الأوروبي سوى التحرك بأسلوب ملائم ومتناسب ومقبول مع الالتزام الكامل بقواعد منظمة التجارة العالمية".

وأوضح مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن مسودة البيان تلقى دعما واسع النطاق من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة وإنها ستخضع للنقاش بين وزراء مالية الاتحاد في اجتماعهم الدوري الشهري في بروكسل.