"Broadcom" لصناعة الرقائق تبرم اتفاقا بقيمة 19 مليار دولار لشراء "CA" للبرمجيات

طباعة

كشفت شركة Broadcom لصناعة الرقائق عن اتفاق لشراء شركة CA الأمريكية للبرمجيات مقابل 18.9 مليار دولار لتبتعد بذلك عن مجال عملها في أشباه الموصلات وتختبر ثقة المستثمرين في قدرات رئيسها التنفيذي هوك تان في إبرام الصفقات.

ويأتي هذا الاتفاق الذي أعلنت عنه الشركتان في بيان مشترك بعد أربعة أشهر فقط على منع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعرض شراء من Broadcom لنظيرتها Qualcomm مقابل 117 مليار دولار بدعوى أن هذا ينطوي على تهديد للأمن القومي ويمنح الشركات الصينية تفوقا في بناء الجيل القادم من الشبكات اللاسلكية.

ومنذ ذلك الحين، انتقلت Broadcom من سنغافورة إلى الولايات المتحدة مما يجعلها رسميا خارج المراجعة التي تجريها لجنة الاستثمار الخارجي الأمريكية المعنية بمراجعة الصفقات تحسبا للمخاطر المحتملة على الأمن القومي.

وظل إبرام الصفقات مهما لتوسع Broadcom التي زادت حصتها من 4% في سوق الرقائق في 2013 إلى حصة سوقية قدرها 30% في العام الحالي بفضل عمليات استحواذ تحت إدارة تان وبدعم من شركة سيلفر ليك للاستثمار المباشر.

غير أن اختيار تان لـ CA لتكون هدف الاستحواذ المقبل لـ Broadcom كان مفاجئا في وول ستريت ودفع أسهم الشركة للانخفاض.

وستدفع Broadcom نقدا 44.50 دولار لكل سهم إلى CA بعلاوة 20%على سعر إغلاق يوم أمس. وستمول الصفقة من خلال السيولة المتاحة لديها وكذلك من خلال تمويل دين جديد بقيمة 18 مليار دولار.

وحتى السادس من مايو/أيار بلغت ديون Broadcom 17.5 مليار دولار.