أرباح Wells Fargo الفصلية دون التوقعات بفعل ارتفاع النفقات وانخفاض القروض

طباعة

حقق بنك Wells Fargo أرباحا فصلية دون توقعات المحللين، في الوقت الذي زادت فيه النفقات بسبب عثرات سابقة وانخفاض نشاط الإقراض، مما دفع أسهمه للهبوط 4% في التعاملات المبكرة في بورصة وول ستريت.

وقام Wells Fargo بتجنيب بضعة مليارات من الدولارات لتغطية غرامات وعقوبات ناجمة عن تحقيقات لهيئات تنظيمية وتسوية دعاوى مرتبطة بمخالفات في مبيعات وقطاع الرهن العقاري.

وتضرر نمو البنك أيضا جراء أمر من مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) بأن يبقي البنك أصوله دون 1.95 تريليون دولار لحين تحسين الحوكمة والسيطرة.

وسجل - رابع أكبر بنك أمريكي - انخفاضا في إجمالي القروض في الربع الثاني، وخصوصا في وحدته للتجزئة المصرفية حيث وقعت معظم مشكلاته.

وانخفض إجمالي قروض البنك 1.3% إلى 944.1 مليار دولار، مع تراجع قروض الأفراد 2.3%. وانخفضت القروض التجارية أيضا 0.5% وتراجعت أرصدة الرهن العقاري 5.6%.

وفي الربع الثاني من العام، زاد إجمالي نفقات الفائدة 56% إلى 3.47 مليار دولار، فيما ارتفعت نفقات غير الفائدة 3% إلى 13.98 مليار دولار.

وهبط صافي ربح Wells Fargo العائد للأسهم العادية إلى 4.79 مليار دولار، أو 98 سنتا للسهم في الربع المنتهي في 30 يونيو/حزيران، من 5.45 مليار دولار أو 1.08 دولار للسهم قبل عام.

وعلى أساس معدل، بلغت الأرباح 1.08 دولار للسهم، مع استثناء مصاريف لضريبة الدخل بقيمة عشرة سنتات، مقارنة مع توقعات المحللين لربح قدره 1.12 دولار للسهم وفقا لتومسون رويترز آي/بي/إي/إس.

وجاءت الايرادات الفصلية أيضا دون المتوقع عند 21.55 مليار دولار، في حين كانت توقعات وول ستريت عند 21.677 مليار دولار وفقا لتومسون رويترز.