اتساع نطاق إضراب العاملين بقطاع النفط والغاز في النرويج

طباعة

أضرب نحو 900 من العاملين في حقول النفط والغاز البحرية في النرويج عن العمل لينضموا لنحو 700 من العاملين بدأوا إضراباً الأسبوع الماضي في تصاعد للخلاف بشأن الأجور ومعاشات التقاعد، مما أضر بالإنتاج.

وقال اتحاد "سيف" للعاملين إنه سيدرس خلال الأيام القليلة المقبلة ما إذا كان سيوسع نطاق الإضراب ليشمل جميع الأعضاء البالغ عددهم 2250 عضواً.

ومضى الاتحاد في خطة توسيع نطاق الإضراب الذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي بعدما لم يستجب أصحاب العمل لمطالبات برفع الأجور ومزايا التقاعد بحلول منتصف ليل الأحد.

وهذا أكبر إضراب في القطاع منذ عام 2012، حيث استمر الاضراب 16 يوماً وأدى لخفض إنتاج النرويج من النفط بنسبة 13% والغاز الطبيعي بنحو 4%.

ومن غير المتوقع أن يكون لاتساع نطاق الإضراب تأثير إضافي فوري علي إنتاج النفط والغاز يتجاوز إغلاق حقل "كنار" التابع لشل الأسبوع الماضي، والذي ينتج 23.9 ألف برميل من المكافيء النفطي يومياً.