تراجع النفط يعصف بأسهم أوروبا ودويتشه بنك يقلص الخسائر

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية متأثرة بانخفاض شركات السلع الأولية لكن تحديثا يبعث على التفاؤل من دويتشه بنك والتوقعات لموسم نتائج قوي حدا من الخسائر.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% وكان لقطاع الطاقة أكبر أثر سلبي في ظل تراجع أسعار الخام تراجعا حادا مع انحسار المخاوف المتعلقة بتعطيلات المعروض.

وهبط أيضا مؤشرا قطاعي الموارد الأساسية والسيارات حيث أظهرت بيانات من الصين، المستهلك الرئيسي للسلع الأولية، تباطؤ النمو الاقتصادي في الربع الثاني من السنة وسط مخاوف متنامية من حرب تجارية مع واشنطن.

وعلى صعيد المكاسب، من المتوقع نمو أرباح شركات ستوكس 600 بنسبة 8.1% على أساس سنوي في الربع الثاني وهو ما سيكون تحسنا عن الربع الأول.

وكتب ميسلاف ماتيجكا المحلل لدى جيه.بي مورغان "نتائج الأرباح ستكون قوية على الأرجح، التوقعات الجديدة هي المجهول، لكننا نلاحظ أن أخبار التجارة ربما لم تعد صادمة كما كانت من قبل حيث يتوقع العديد من المستثمرين الآن مزيدا من الأخبار السيئة في ذلك الصدد."

وكانت النتائج هي العامل وراء بعض أكبر التحركات في أوروبا.

فقد قفزت أسهم دويتشه بنك 7.3% إلى أعلى مستوياتها في 6 أسابيع بعد أن أعلن البنك الألماني عن نتائج أولية للربع الثاني تفوق التوقعات مع احتياطي رأسمالي أفضل من المتوقع.

وكانت المخاوف المتعلقة بالملاءة المالية للبنك قد نالت بشدة من أسهمه المنخفضة 36% منذ بداية السنة. وساعدت مكاسب السهم اليوم مؤشر قطاع البنوك ليزيد 0.3%.