أسهم أوروبا ترتفع بدعم شهادة باول وسط تدفق نتائج الشركات

طباعة

صعدت الأسهم الأوروبية في تعاملات متقلبة حيث تعززت بتعليقات متفائلة تضمنتها شهادة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) أمام الكونجغرس وسط سلسلة متباينة من نتائج الشركات.

وشهدت أسهم شركات الاتصالات أكبر انخفاض مع تراجع مؤشر القطاع 1.2% تحت ضغط هبوط سهم تلينور 4%، بعدما قالت شركة الاتصالات النرويجية إنها سجلت نتائج مالية في الربع الثاني من العام دون التوقعات.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2% عند الإغلاق بعدما عوض خسائره المبكرة في أعقاب شهادة باول التي قال فيها إنه يتوقع عدة أعوام من متانة سوق العمل وانخفاض التضخم.

ودفعت تعليقات باول الدولار للصعود وضغطت على اليورو وهو ما ساعد بدوره المؤشر داكس الألماني الغني بالشركات التصديرية ليحقق أداء أفضل ويغلق مرتفعا 0.9%.

وتركزت الأنظار أيضا على موسم النتائج المالية للربع الثاني من العام وساهمت تحديثات إيجابية في دفع أسهم متاجر كاسينو الفرنسية للصعود 3.2%.

وقفز سهم تيسن كروب أكثر من 9% بعدما عزز رئيس مجلس الإدارة الآمال في إعادة هيكلة المجموعة الصناعية العملاقة.