الذهب يهبط أكثر من 1% مع تعزز الدولار أثناء شهادة باول

طباعة

تراجع الذهب أكثر من 1% وسجل أدنى مستوياته في عام، مع تعزز الدولار أثناء شهادة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) أمام الكونغرس.

وقدم باول رؤية متفائلة للاقتصاد الأمريكي في كلمته أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ في الوقت الذي تتوقع الأسواق فيه رفع أسعار الفائدة مرتين أخريين هذا العام وسط استمرار النمو الاقتصادي.

وارتفع الدولار، عملة تسعير الذهب، مقابل سلة عملات خلال الشهادة مما زاد تكلفة المعدن للمستثمرين غير الأمريكيين.

وكان السعر الفوري للذهب منخفضا 1.1% إلى 1226.91 دولار للأونصة بعد أن سجل في وقت سابق أدنى مستوياته منذ يوليو/تموز 2017 عند 1225.58 دولار. والمعدن منخفض أكثر من 5% منذ بداية السنة.

وتراجعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس/آب 12.40 دولار بما يعادل 1% ليتحدد سعر التسوية عند 1227.30 دولار للأونصة.

وتراجعت الفضة 0.9% في المعاملات الفورية إلى 15.60 دولار للأونصة، ونزلت في وقت سابق إلى 15.51 دولار وهو أقل سعر لها منذ يوليو/تموز 2017.

وانخفض البلاتين 1.2% إلى 812 دولارا للأونصة مسجلا أقل مستوى في أسبوع عند 808.89 دولار.

وهبط البلاديوم 0.4% إلى 913.50 دولار للأونصة إثر انخفاضه إلى 905.05 دولار وهو أضعف مستوياته منذ التاسع من ابريل/نيسان.