القيمة السوقية لأمازون تصل إلى 900 مليار دولار وتهدد عرش Apple

طباعة

وصلت القيمة السوقية لأمازون دوت كوم إلى 900 مليار دولار للمرة الأولى، مسجلة علامة بارزة في مسارها الذي بدأته قبل 21 عاما كشركة مدرجة للتداول العام، لكنها تهدد أيضا بإزاحة أبل عن عرشها كصاحبة أعلى قيمة سوقية في وول ستريت.

وبعد أن أسس جيف بيزوس شركة بيع الكتب عبر الإنترنت في مرآبه في عام 1994، تمكنت أمازون من النجاة من أزمة شركات التكنولوجيا، ثم توسعت لاحقا ليشمل نشاطها قطاع التجزئة ككل، ولتغير طريقة أسلوب شراء المستهلكين للمنتجات.

وبعدما أعلنت أمازون أنها باعت منتجات تزيد قيمتها عن 100 مليون دولار في مهرجان التسوق السنوي المعروف باسم "يوم العضوية الممتازة" أو "Prime Day" الذي يمنح مستخدمي منصتها من أصحاب "العضوية الممتازة" مزايا وتخفيضات، لامس سهمها لفترة وجيزة 1858.88 دولار، لتصبح قيمتها السوقية 902 مليار دولار.

وتراجع السهم في وقت لاحق 0.16%.

وحلت Apple محل إكسون موبيل في أواخر 2011 لتصبح صاحبة أعلى قيمة سوقية في الولايات المتحدة. وصعد سهم Apple بـ 12% منذ بداية العام لتصل قيمتها السوقية إلى 935 مليار دولار.  

وستعلن أمازون أحدث نتائجها للربع الثاني من العام في السادس والعشرين من يوليو/تموز بينما ستصدر نتائج Apple في الحادي والثلاثين من الشهر نفسه.