أسهم أوروبا تهبط بفعل نتائج ضعيفة وتراجع في أسعار المعادن

طباعة

توقف اتجاه صعودي للأسهم الأوروبية بفعل نتائج ضعيفة من بضع شركات وهبوط في أسعار المعادن، وهو ما دفع السوق للتراجع.

ومع وصول موسم النتائج الفصلية للشركات إلى ذروته، أنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.2% متراجعا من أعلى مستوى في شهر الذي وصل إليه في الجلسة السابقة، مع تركيز المستثمرين على نتائج متباينة للشركات.

وانخفض سهم بوبليسيس الفرنسية للدعاية والإعلان 8.8% بعد هبوط غير متوقع في مبيعات الربع الثاني ناتج عن أداء ضعيف لوحدتها لاتصالات الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

ودفعت خسائر بوبليسيس أسهم منافستها البريطانية دبليو.بي.بي للتراجع حوالي 35، ليغلق مؤشر قطاع الاعلام على خسارة قدرها 1.4%.

وتذبذبت أسهم عملاق برامج الكمبيوتر ساب، أكبر شركة للتكنولوجيا في أوروبا، بين الصعود والهبوط قبل أن تنهي الجلسة منخفضة 3.5%.

وأظهرت نتائجها للربع الثاني نموا أضعف من المتوقع للتراخيص رغم أنها رفعت توقعاتها.

وهبط مؤشر أسهم شركات الموارد الأساسية 1.6% مقتربا من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر مع عودة أسعار المعادن إلى الهبوط بعد تماسك مؤقت.

وإجمالا، فإن المستثمرين متفائلون بموسم أرباح الشركات الأوروبية التي من المتوقع أن تسجل نموا أقوى من الربع الأول.

وبين الأسهم المدرجة في المؤشر ستوكس، جاء سهم إلياد الفرنسية للاتصالات في المقدمة مع صعوده 7.4% بفعل أنباء بأن الشركة وصلت إلى مليون مشترك في إيطاليا وستمدد عرضها المنخفض التكلفة.