مبيعات المنازل في أمريكا تهبط لثالث شهر مع صعود الأسعار لمستوى قياسي

طباعة

تراجعت مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة على غير المتوقع في يونيو/حزيران، مواصلة التراجع لثالث شهر على التوالي مع صعود الأسعار الى مستوى قياسي وهو ما أبعد على الأرجح بعض المشترين المحتملين عن السوق.

وأعلنت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين أن مبيعات المنازل القائمة تراجعت 0.6% إلى معدل سنوي قدره 5.38 مليون وحدة الشهر الماضي، انخفاضا من 5.43 مليون وحدة في مايو/أيار.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن ترتفع مبيعات المنازل القائمة 0.5% إلى معدل قدره 5.44 مليون وحدة في يونيو.

وعلى أساس سنوي هبطت مبيعات المنازل القائمة، التي تشكل حوالي 90% من اجمالي مبيعات المساكن في أمريكا، 2.2% في يونيو/حزيران مواصلة التراجع للشهر الرابع على التوالي.

وفي النصف الأول من العام، تراجعت المبيعات 2.2%. وتشهد المبيعات ركودا بسبب نقص حاد في المعروض بالسوق العقاري وهو ما يدفع الأسعار للصعود.

وفي يونيو/حزيران، ارتفع متوسط أسعار المنازل 5.2% على أساس سنوي إلى حوالي 277 ألف دولار، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وكان ذلك الشهر السادس والسبعين على التوالي لزيادات الأسعار على أساس سنوي.