رامون لاجوارتا رئيسا تنفيذيا لبيبسي محل إندرا نويي

طباعة

عينت شركة بيبسي رامون لاجوارتا رئيسا تنفيذيا ليحل محل إندرا نويي ويتولى المسؤولية الكاملة بعد مناصب قاد خلالها نشاط الأسواق الناشئة سريع النمو.

ويتولى لاجوارتا مهام منصبه الجديد في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول وسيُكلف بمهمة التعامل مع تغير أذواق المستهلكين بعيدا عن المشروبات السكرية.

وتغادر نويي (62 عاما) بيبسي بعد 24 عاما في الشركة شغلت خلالها مناصب متعددة كان آخرها الرئيس التنفيذي على مدى 12 عاما.

وبهذا تخلو قائمة فورشين للرؤساء التنفيذيين الخمسمئة الأهم في العالم من أي امرأة غير بيضاء عدا واحدة.

وسيكون لاجوارتا (54 عاما) الرئيس التنفيذي السادس في تاريخ بيبسي التي تأسست قبل 53 عاما.

وقالت نويي في تغريدة "رامون لاجوارتا هو الشخص المناصب للمساعدة في البناء على مركز بيبسي القوي ونجاحها. لقد كان شريكا ذا نظرة ثاقبة وأنا على ثقة بأنه سيرتقي بشركة بيبسي إلى قمم جديدة وعظيمة في الأعوام المقبلة."

عمل لاجوارتا 22 عاما في بيبسي حيث أشرف على العمليات العالمية والاستراتيجية التجارية والسياسة العامة والشؤون الحكومية من خلال منصبه كرئيس للشركة.

وسبق أن أدار الإسباني المحنك قسم أوروبا وافريقيا جنوبي الصحراء وهي الوحدة التي تصفها بيبسي بأنها "من أكثر أقسام النشاط تعقيدا في الشركة" بسبب مزيجها من الأسواق المتقدمة والناشئة.

عُين لاجوارتا رئيسا للشركة في سبتمبر/أيلول من العام الماضي وجرى ترشيجه لخلافة نويي. وسبق أن أدار أيضا عمليات بيبسي في شرق أوروبا.