الذهب يرتفع مع تخلي الدولار عن مكاسبه الأولية

طباعة

صعدت أسعار الذهب مع تخلي الدولار عن مكاسبه الأولية لكن من المتوقع أن يبقى المعدن النفيس ضعيفا بفعل ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية وطلب قوي على سندات الخزانة الأمريكية كملاذ استثماري آمن أثناء التوترات التجارية العالمية.

وتراجعت العملة الخضراء، التي سجلت أعلى مستوى في 3 أسابيع يوم الاثنين، أمام سلة من العملات الرئيسية.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.17% إلى 1212.64 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي، لكنه يبقى غير بعيد عن أدنى مستوى له منذ مارس/آذار 2017 البالغ 1204 دولارات الذي سجله الأسبوع الماضي.

وارتفعت العقود الأمريكية للذهب تسليم ديسمبر/كانون الأول 0.2% لتبلغ عند التسوية 1221 دولارا للأونصة.

وهبطت أسعار الذهب أكثر من 10% منذ أبريل/نيسان.

ومن شأن ارتفاع العملة الأمريكية أن يزيد تكلفة الذهب المسعر بالدولار على حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.7 بالمئة إلى 15.43 دولار للأونصة بينما صعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 831.30 دولار.

وانخفض البلاديوم 0.8 بالمئة إلى 898.70 دولار للأونصة بعد أن كان هبط في وقت سابق من الجلسة إلى 889.90 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ الثالث والعشرين من يوليو/تموز.