رئيس الفدرالي في شيكاغو يتوقع أن تشهد أسعار الفائدة زيادة أو اثنتين في 2018

طباعة

قال رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في شيكاغو، تشارلز ايفانز إن الاقتصاد الأمريكي يظهر أداء "جيدا جدا" مع مواصلته النمو، وهو ما يمهد الطريق أمام زيادة أو زيادتين في أسعار الفائدة في 2018.

وحتى ديسمبر/كانون الأول الماضي كان ايفانز معارضا لقرار لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي رفع الفائدة.

وقال يوم الخميس في مقابلة مع رويترز إن أسعار الفائدة الأمريكية قد تشهد "زيادة واحدة أو زيادتين أخريين" في أعقاب زيادتين في أبريل نيسان ويونيو حزيران.

وأضاف أن أداء الاقتصاد الأمريكي "قوي للغاية" وهو ما يجعله واثقا الآن بأن التضخم سيبقى قريبا، أو ربما يرتفع بشكل طفيف، عن المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي والبالغ 2% بينما تبقى البطالة منخفضة ويستمر نمو الناتج المحلي الإجمالي في نطاق من 2.5 إلى 3.0 في المئة.

وقال ايفانز "إنها فعلا فترة زمنية جيدة جدا للاقتصاد ومسار السياسة النقدية" مضيفا أن البنك المركزي الأمريكي في موقف يسمح له برفع أسعار الفائدة تدريجيا بدون أدلة حتى الآن على أن ذلك سيقيد النمو والتوظيف أو يثير مخاطر لزيادات حادة في الأسعار.