أسعار النفط تستقر وسط عقوبات إيران وأثر الحرب التجارية

طباعة

استقرت أسعار النفط حيث عادلت المخاوف من نزاع تجاري عالمي قد يكبح النمو الاقتصادي والطلب على الوقود أثر العقوبات الأمريكية على إيران التي من المنتظر أن تؤدي إلى شح في المعروض.

وكان خام القياس العالمي برنت مرتفعا 20 سنتا عند 72.27 دولار للبرميل. وزاد الخام الأمريكي 10 سنتات إلى 66.91 دولار للبرميل.

من جانبه، أعلن المحلل لدى بي.في.ام أويل أسوسيتس للسمسرة في لندن، ستيفن برينوك "المعنويات محاصرة بين المخاوف من أن نزاعا تجاريا أمريكيا صينيا سيضر بالطلب على النفط ونقص وشيك في المعروض الإيراني".

تلقي النزاعات التجارية المتصاعدة بظلالها على توقعات النمو الاقتصادي وتدفع الدولار، عملة تداول النفط عالميا، للصعود مما يرفع تكلفة الخام للمستهلكين مستخدمي العملات الأخرى.

وتشهد اقتصادات ناشئة رئيسية مثل الصين والهند وتركيا تراجعا حادا في عملاتها.

وقال هاري شيلينجوريان مدير استراتيجية النفط لدى بنك بي.ان.بي باريبا الفرنسي في لندن خلال منتدى النفط العالمي الذي تنظمه رويترز "النفط، شأنه شأن السلع الأولية الأخرى، يتجاوب مع قوة الدولار".

ويتجه برنت للانخفاض نحو اثنين بالمئة على مدار الأسبوع في حين يبدو الخام الأمريكي الخفيف بصدد خسارة حوالي 3%.