"دياموند-باك" الأمريكية تشتري "إنرجين" مقابل 9.2 مليار دولار

طباعة

اتفقت "دياموند-باك" إنرجي الأمريكية المنتجة للنفط والغاز على شراء منافستها منتجة النفط الصخري إنرجين كورب في صفقة قيمتها 9.2 مليار دولار في شكل مبادلة أسهم بالكامل مما يمنح دياموند-باك موطئ قدم أكبر في أسرع قطاعات النفط نموا وأكبرها في الولايات المتحدة.

وكانت إنرجين تواجه ضغوطا من المستثمر الناشط كورفكس مانجمنت لأكثر من عام لبيع نفسها من أجل تعويض ضعف العوائد.

والاستحواذ المقترح هو الثاني لشركة دياموند-باك خلال أسبوع في منطقة حوض برميان بعدما أبرمت صفقة لشراء أجاكس ريسورسز مقابل 1.2 مليار دولار.

ويواجه منتجو النفط الصخري بغرب تكساس ضغوطا أيضا لزيادة الإنتاج والكفاءة في حوض برميان بسبب زيادة تكلفة الخدمات والحاجة لتدبير نقل الإنتاج إلى خارج المنطقة عبر شبكة أنابيب محدودة مما يثقل كاهل الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال محلل الدمج والاستحواذ في دريلينج إنفو للبيانات، أندرو ديمار إن الصفقة تقدر قيمة ممتلكات إنرجين بما يعادل 65 ألف دولار للفدان وهو من أعلى الأسعار في منطقة حوض برميان.

وأضاف أن صفقة الشراء تدمج شركتين لديهما حيازات في نفس المناطق مما يتيح لهما حفر آبار أفقية أعمق وتقاسم العمالة والمعدات.

وينطوي عرض دياموند-باك شراء سهم إنرجين مقابل 84.95 دولار للسهم على زيادة بنسبة 16% فوق سعر السهم عند إغلاق يوم أمس. وتشمل الصفقة دينا صافيا قيمته 830 مليون دولار.