مصر تعتزم أن تطرح أسهم مصنع جديد للأسمنت في البورصة

طباعة

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده تعتزم أن تطرح في البورصة أسهما في مصنع جديد للأسمنت بلغت تكلفته 1.1 مليار دولار.

وكان السيسي يتحدث في حفل تدشين مجمع يضم المصنع، وهو الأكبر في مصر بطاقة سنوية 13 مليون طن، ومصنع مجاور لإنتاج الرخام في محافظة بني سويف إلى الجنوب من القاهرة.

وفي كلمة أذاعها التلفزيون المصري قال السيسي "لقد أخذنا قرارا إن الشركات دي تنزل البورصة".

وأضاف قائلا "أقول للمصريين أننا أخذنا القرار من أجل أن تشاركوا مع الدولة في مشروعات تدر عائدا عليكم. هذه الشركات هنًزل منها نسبة من أسهمها أو هنعمل أسهم لها وتنزل في البورصة".

ومصنع أسمنت بني سويف به ستة خطوط إنتاج ومملوك لشركة العريش للأسمنت. وشركة العريش مملوكة لجهاز مشروعات الخدمة العامة المملوك بدوره للقوات المسلحة المصرية.

وقال السيسي إن مجمع بني سويف من المتوقع أن يوفر ما يصل إلى 13 ألف فرصة عمل لسكان الصعيد.

والمجمع الصناعي في بني سويف هو أحد بضعة مشاريع دشنتها القوات المسلحة في أرجاء البلاد منذ أن تولى السيسي الحكم في انتخابات في 2014 بعد أن أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الأخوان المسلمين في 2013.

ويشكو منتقدون من أن مثل هذه المشاريع تمثل منافسة غير عادلة للقطاع الخاص، لكن مسؤولين بالحكومة يجادلون بأنها إصلاح مؤقت للمساعدة في عودة الاقتصاد إلى مساره بعد سنوات من اضطرابات دفعت المستثمرين للابتعاد عن البلد العربي الأكثر سكانا.