بنك "ستاندرد تشارترد" مهدد بغرامة جديدة في نيويورك بسبب غسل الاموال

طباعة
يواجه بنك " ستاندرد تشارترد" تهديدات غرامة جديدة  من الهيئة المنظمة للقطاع المصرفي في نيويورك بسبب قصور في رصد معاملات يسهل استغلالها في غسل الأموال مما يزيد منالضغوط على البنك. ووضع البنك الانجليزي العريق تحت المراقبة في 2012 بعد أن غرمته جهات تنظيمية 667 مليون دولار لخرقه العقوبات الأمريكية على إيران باخفاء معاملات والتهاون في تنفيذ آلية لمكافحة غسل الأموال. كانت مصادر في البنك صرحت لوكالة "رويترز" قبل إعلان نتائج البنك إنه من المرجح تغريم ستاندرد تشارترد مابين 100 مليون و340 مليون دولار بسبب المشكلة الأخيرة، يذكر ان ارباح البنك  قبل حساب الضرائب انخفضت 20 بالمئة في الأشهر الستة حتى نهاية يونيو حزيران مسجلة 3.3 مليار دولار، و في يونيو حزيران حذر البنك من انخفاض الأرباح نحو 20 بالمئة نتيجة تضرر دخل الأنشطة المصرفية الاستثمارية بفعل ضعف عمليات التداول.