الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة مع استمرار المخاوف بشأن تركيا

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية مع قيام المستثمرين بلعق جراحهم بعد أسبوع مضطرب بينما يتوقعون المزيد من الاضطرابات في الأسواق الناشئة والمزيد من الضعف لأسهم شركات التكنولوجيا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.1% ليبقى قريبا من أدنى مستوى له في ستة أسابيع الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع.

وينهي المؤشر القياسي الأسبوع على خسارة قدرها 1.3% وهو أسوأ أداء في سبعة أسابيع مع تضرر السوق من أزمة العملة في تركيا التي أثارت موجة مبيعات في أرجاء الأسواق الناشئة.

وبعد تعاف وجيز، هبطت الليرة التركية حوالي 5%، بعد أن رفضت محكمة تركية التماسا من قس أمريكي لرفع الإقامة الجبرية عنه، وهو ما يعمق نزاعا دبلوماسيا بين البلدين ويشعل مجددا مخاوف المستثمرين من أزمة واسعة في الأسواق الناشئة.