الذهب يغلق مرتفعا لكنه يسجل أكبر هبوط أسبوعي في 15 شهرا

طباعة

تعافى الذهب من بعض خسائره مع تراجع الدولار وهو ما خفف الضغوط على الأسعار، لكن المعدن النفيس يبقى قريبا من أدنى مستوياته في 19 شهرا وينهي الأسبوع على أكبر خسارة منذ مايو/أيار 2017.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1181.50 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول، لكنه ينهي الأسبوع على خسارة قدرها 2.3% في سادس هبوط أسبوعي على التوالي.

وفي جلسة أمس، لامس الذهب 1159.96 دولار وهو أدنى مستوى له منذ يناير/كانون الثاني 2017.

وزادت العقود الأمريكية للذهب 0.02% لتبلغ عند التسوية 1184.20 دولار للأونصة.

وبعد أن سجل في جلسة الأربعاء أعلى مستوى في 13 شهرا أمام سلة من ست عملات رئيسية، تراجع الدولار اليوم أمام عملات أسواق رئيسية للذهب، منطقة اليورو والصين، وهو ما ساعد المعدن النفيس في استعادة توازنه.

وهوى الذهب حوالي 14% من مستوى مرتفع سجله في أبريل/ نيسان متضررا من صعود العملة الخضراء الذي جعل المعدن الأصفر  المسعر بالدولار أكثر تكلفة على المشترين الذين يستخدمون عملات أخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة في المعاملات الفورية 1.16% إلى 14.78 دولار للأونصة، لكنها تنهي الأسبوع منخفضة حوالي 3%. وفي جلسة أمس لامست الفضة أدنى مستوى لها منذ فبراير/شباط 2016.

وزاد البلاتين 1.27% إلى 787.10 دولار للأونصة، بعد أن كان هوى في الجلسة السابقة إلى أدنى مستوى في عشر سنوات.

وصعد البلاديوم 2.05% إلى 907.75 دولار للأونصة بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى له في عام.