خام برنت يتماسك قرب 72 دولارا وسط مخاوف اقتصادية

طباعة

تماسك خام القياس العالمي مزيج برنت قرب 72 دولارا للبرميل اليوم الاثنين، بعد انخفاضه على مدى أسابيع، إذ تأثر سلبا بالمخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي لكنه تلقى دعما من الهبوط المتوقع في إمدادات إيران بسبب العقوبات الأمريكية.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 30 سنتا إلى 72.13 دولار للبرميل، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ثلاثة سنتات إلى 65.88 دولار للبرميل.

وفي الأسبوع الماضي، سجل برنت ثالث خسائره الأسبوعية على التوالي، بينما تراجع الخام الأمريكي للأسبوع السابع، بسبب المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي نظرا للتوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والضعف الذي يعتري كثيرا من الاقتصادات الناشئة.

وقال إدوارد بيل من بنك الإمارات دبي الوطني في مذكرة أمس الأحد "البيانات الصناعية المخيبة للآمال الصادرة من الصين بجانب المخاوف المرتبطة باقتصادات السوق الناشئة والمتركزة على تركيا تضغط على السلع الأولية".

وفي الولايات المتحدة، أبقت شركات الطاقة الأمريكية على عدد منصات الحفر النفطية دون تغيير عند 869 حفارة، وفقا لشركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة.

وقال متعاملون إن العقوبات الأمريكية على إيران دعمت الأسعار.

وفرضت الحكومة الأمريكية عقوبات مالية على طهران، والتي ستستهدف أيضا اعتبارا من نوفمبر/تشرين الثاني قطاع النفط بثالث أكبر دولة منتجة للخام في منظمة أوبك.