الذهب يرتفع مع صعود اليوان الصيني بعد أنباء عن مباحثات أمريكية صينية

طباعة

صعدت أسعار الذهب بعدما كانت قد لامست أدنى مستوى في أكثر من عام ونصف العام الأسبوع الماضي، وذلك بفضل صعود العملة الصينية الذي جعل المعدن الأصفر أرخص ثمنا للمشترين في أكبر مستهلك للذهب في العالم.

وهوى الذهب 13% من مستويات أبريل/نيسان المرتفعة مع صعود الدولار مقابل اليوان الصيني وعملات أخرى، وهو ما زاد تكلفة المعدن الأصفر المقوم بالعملة الأمريكية خارج الولايات المتحدة.

وخف الضغط بعد أنباء عن مباحثات تجارية بين الولايات المتحدة والصين من المزمع إجراؤها هذا الأسبوع، وهو ما ساعد على ارتفاع اليوان وفقا لما ذكره أولي هانسن المحلل لدى ساكسو بنك.

وزاد الذهب 0.3% في المعاملات الفورية إلى 1188.10 دولار للأونصة، بعد أن هبط يوم الخميس إلى أدنى مستوى منذ يناير/كانون الثاني 2017 عند 1159.96 دولار للأونصة.   

وارتفع المعدن 10.40 دولار، أو ما يعادل 0.9%، في تسوية العقود الأمريكية الآجلة للتسليم في ديسمبر/كانون الأول مسجلا 1194.60 دولار للأونصة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.7% إلى 14.66 دولار للأونصة، بعدما كانت قد سجلت أدنى مستوى منذ فبراير/شباط 2016 الأسبوع الماضي.     

وزاد البلاتين 1.1% إلى 789.99 دولار للأونصة، لكنه ظل بالقرب من أدنى مستوى له في عشر سنوات.

وظل البلاديوم مستقرا عند 910.60 دولار للأونصة بعدما جرى تداوله الأسبوع الماضي عند أدنى مستوى منذ يوليو/تموز 2017.

وفي وقت سابق، بلغ البلاديوم 923.75 دولار للأونصة، وهو أعلى مستوى له منذ الثاني من أغسطس/آب.