مزيد من اللاجئين يعثرون على وظائف في ألمانيا

طباعة

تفيد بيانات صدرت أن عددا متناميا من اللاجئين يعثرون على وظائف في ألمانيا الأمر الذي سيكون مطمئنا لداعمي قرار المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالسماح بدخول مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من الحروب منذ 2015.

وكانت أرقام صدرت الأسبوع الماضي أظهرت تمكن الشركات الألمانية من جذب مزيد من الدارسين إلى برامج التدريب المهني العملي نظرا لزيادة كبيرة في طلبات الساعين للجوء القادمين من أفغانستان وسوريا.

وستغذي الأرقام السجال الدائر في ألمانيا عن تأثير قرار ميركل في 2015 فتح الحدود الألمانية أمام أكثر من مليون مهاجر، الكثير منهم لاجئون من مناطق حروب في العراق وسوريا وأفغانستان.

ويقول منتقدون مثل حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف إن المهاجرين يثقلون كاهل نظام الرعاية الاجتماعية والاقتصاد الألماني.

لكن ديتليف شيله مدير مكتب العمل الألماني أبلغ وكالة الأنباء الألمانية أنه لا يوجد ما يدعو للإفراط في التشاؤم بخصوص قدرة البلد على استيعاب العدد الضخم من المهاجرين.

وقال "كل هذا يمضي على ما يرام تماما" مضيفا أن الأعداد أفضل قليلا من المتوقع. وقال شيله "هذه أرقام جيدة، مع الأخذ في الحسبان أيضا أن الناس يأتون إلى هنا لأسباب إنسانية وليس للعثور على وظيفة".

وأوضحت بيانات مكتب العمل أن عدد المهاجرين الموظفين من الدول الثماني التي يأتي منها أكبر عدد من طالبي اللجوء زاد أكثر من 100 ألف إلى 306 آلاف و574 في مايو/أيار مقارنة مع الشهر نفسه في العام الماضي.