تسيبراس يصف خروج اليونان من آخر برامجها للإنقاذ بيوم التحرير

طباعة

أشاد رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس بخروج بلاده بنجاح من آخر حزمة إنقاذ ونهاية ما سماه "أوديسة العصر الحديث" التي استمرت تسع سنوات، قائلا إنه لا ينبغي نسيان الدروس الصعبة للإشراف المالي الصارم لدائنيها.

وقال تسيبراس، وهو يقف على قمة تل مطل على خليج بجزيرة إيثاكا، "هذا يوم التحرير".

واختار تسيبراس هذا الموقع لإلقاء خطابه لما له من دلالة رمزية مرتبطة برحلة الملك أوديسيوس، البطل الإغريقي لملحمة هوميروس الشهيرة، للعودة إلى مملكته إيثاكا قادما من حرب طروادة بعد أن تاه في البحر 10 سنوات.

وبينما بدا مكتئبا، قال رئيس الوزراء "لن نرتكب (مرة أخرى) مذلة تجاهل دروس حزم الإنقاذ لليونان. لن نجعل النسيان يضللنا".

وأضاف "لن ننسى أبدا هذه القضية أو الأشخاص الذين قادوا بلدنا نحو حزم الإنقاذ".

وخرجت اليونان أمس الاثنين من آخر حزمة إنقاذ.