بنك لويدز البريطاني يلغي 380 وظيفة، لكنه ينشئ 435 وظيفة جديدة

طباعة

ألغت مجموعة لويدز المصرفية 380 وظيفة في إطار عملية إعادة تنظيم ستتضمن أيضا إيجاد 435 وظيفة جديدة، بينما يسعى البنك البريطاني لتحسين قدرته التنافسية في سوق تشهد تركيزا متزايدا على الخدمات عبر الانترنت وأجهزة الاتصالات المحمولة.

وتأتي هذه التغييرات، التي سينتج عنها زيادة صافية قدرها 55 وظيفة، في إطار أحدث إستراتيجية للبنك ومدتها ثلاث سنوات.

وتتضمن الخطة التي أعلنت في فبراير/شباط استثمار ثلاثة مليارات جنيه استرليني (حوالي 3.9 مليارات دولار) في التكنولوجيا والموارد البشرية مع تطلع البنك إلى التكيف مع الشعبية المتزايدة للخدمات المصرفية الرقمية وتراجع عدد العاملين في الفروع.

ويأتي هذا الاتجاه مع مسعى لخفض التكاليف دفع أكبر بنوك في بريطانيا للإستغناء عن آلاف الوظائف وإغلاق مئات الفروع في الأعوام القليلة الماضية.

وقال رويال بنك أوف سكوتلاند أيضا إنه سيلغي 258 وظيفة في إطار خطط لإغلاق 54 من منافذه.

واستغني لويدز بالفعل عن أكثر من 1300 وظيفة هذا العام وكذلك إيجاد وظائف جديدة في إطار مسعاه لتحسين قدرته لمنافسة بنوك وشركات للتكنولوجيا المالية أصغر حجما في مجال المبادرات الرقمية.