الروبل الروسي يهوي إلى أدنى مستوياته منذ 2016 بفعل مخاوف العقوبات

طباعة

هوى الروبل الروسي إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين مع تعرضه لضغوط من مخاوف بأن يفرض الغرب المزيد من العقوبات على روسيا بعد أن كشفت بريطانيا عن تفاصيل هجوم بغاز سام.

ووجهت بريطانيا الاتهام غيابيا إلى روسيين بالشروع في قتل سيرجي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري بانكلترا.

وقالت إن المشتبه بهما ضابطان بالمخابرات العسكرية الروسية ومن شبه المؤكد أنهما كانا يتصرفان بناء على أوامر صادرة من مستويات عليا بالدولة الروسية.

وهبط الروبل أكثر من 1% إلى 69.23 مقابل الدولار الأمريكي في تعاملات بعد الظهر في بورصة موسكو، وهو أدنى مستوى له منذ أوائل أبريل/نيسان 2016.

وبلغت خسائر الروبل منذ بداية العام مقابل العملة الخضراء 17%.

وأمام العملة الأوروبية هبط الروبل إلى 80.52 لليورو، وهو أضعف مستوى منذ مارس/آذار 2016.