نمو الوظائف في أمريكا يقفز في أغسطس والأجور تسجل أكبر زيادة سنوية منذ 2009

طباعة

تسارع نمو الوظائف في الولايات المتحدة في أغسطس/آب وسجلت الأجور أكبر زيادة سنوية في تسعة أعوام، وهو ما يعزز الآراء القائلة بأن الاقتصاد الأمريكي لم يتضرر حتى الآن من الحرب التجارية المتصاعدة لإدارة ترامب مع الصين.

وبحسب وزارة العمل الأمريكية، فإن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية قفز 201 ألف وظيفة الشهر الماضي.

وزاد متوسط الأجر في الساعة بنسبة 0.4%، أو 10 سنتات، في أغسطس/آب بعد ارتفاعه 0.3% في يوليو/تموز. ورفع ذلك الزيادة السنوية في الأجور إلى 2.9%، وهي أكبر زيادة منذ يونيو/حزيران 2009 وارتفاعا من 2.7% في يوليو/تموز.

ويعزز النمو القوي للأجور التوقعات لزيادة ثالثة في أسعار الفائدة من الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) هذا العام عندما يجتمع صانعو السياسة النقدية في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من سبتمبر/أيلول.

واستقر معدل البطالة عند 3.9% في أغسطس آب. لكن مقياسا أوسع للبطالة تراجع 0.1 نقطة مئوية إلى 7.4 بالمئة، وهو أدنى مستوى منذ أبريل/نيسان 2001.

وكان خبراء اقتصاديون شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا زيادة قدرها 191 ألفا في عدد الوظائف خارج قطاع الزراعة الشهر الماضي، وأن ينخفض معدل البطالة إلى 3.8%.