مستثمرون يطالبون Volkswagen الألمانية بالمليارات تعويضاً عن أضرار فضيحة الديزل

طباعة

أقام مستثمرون دعاوى قضائية بحق Volkswagen مطالبين شركة صناعة السيارات بتعويضات بمليارات الدولارات عن تضرر سعر سهم الشركة بفعل فضيحة الغش في اختبارات قياس انبعاثات محركات الديزل.

ويسعى مساهمون أقاموا 1670 دعوى قضائية لتعويضات بنحو 9.2 مليار يورو، أي ما يعادل 10.7 مليار دولار، جراء الفضيحة التي تفجرت في سبتمبر أيلول 2015 وكلفت فولكسفاجن عقوبات وغرامات بنحو 27.4 مليار يورو حتى الآن.

ويقول المدعون إن Volkswagen أخفقت في إعلام المستثمرين بالأثر المالي للفضيحة التي لم تخرج للعلن إلا عندما أصدرت وكالة الحماية البيئية الأمريكية "مذكرة انتهاك" في 18 سبتمبر أيلول 2015.

ويدفعون بأنه لو علم المستثمرون بالجرائم التي ارتكبتها فولكسفاجن عندما تلاعبت في اختبارات الانبعاثات لباعوا الأسهم مبكراً أو أحجموا عن شرائها مما كان سيجنبهم تكبد خسائر في حيازاتهم.
وفقدت أسهم Volkswagen ما يصل إلى 37% من قيمتها في الأيام التالية على إعلان السلطات عن المستويات غير المصرح بها للتلوث الناجم عن سيارات الديزل التي تصنعها الشركة الألمانية.