الليرة التركية ترتفع قبيل قرار المركزي بشأن الفائدة

طباعة

ارتفعت الليرة التركية، مع تقييم المستثمرين ما قد يسفر عنه اجتماع تحديد سعر الفائدة الذي يعقده البنك المركزي غدا الخميس، حيث من المتوقع أن يرفع صناع السياسات تكاليف الاقتراض لدعم العملة المتهاوية.

فقدت العملة أكثر من 40% من قيمتها هذا العام بفعل المخاوف بشأن قبضة الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية فضلا عن النزاع الدبلوماسي بين أنقرة وواشنطن في الفترة الأخيرة.

وبعدما بقيت العملة مستقرة تقريبا في وقت سابق هذا الأسبوع، حققت الليرة مكاسب اليوم الأربعاء حيث سجلت نحو 6.3425 ليرة مقابل الدولار، وهو أعلى مستوى لها منذ 29 أغسطس/آب.

وبلغت العملة التركية 6.3525 ليرة للدولار، مرتفعة واحدا في المئة عن إغلاق أمس الثلاثاء البالغ 6.4225 ليرة.

ولم يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة منذ اجتماعه السابق في يوليو/تموز، وهو ما أربك التوقعات. ومنذ ذلك الحين، فقدت الليرة نحو 25% من قيمتها، وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي صعود التضخم السنوي إلى 17.9% في أغسطس/آب.

ويتوقع بعض المستثمرين أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة في اجتماعه غدا، لكن توقعات المحللين بحجم الزيادة تتباين بشكل كبير، حيث يوازن المركزي بين المخاوف من ضعف الليرة والقلق من تباطؤ اقتصادي.

وتتراوح توقعات الزيادة في أسعار الفائدة بين 225 و725 نقطة أساس.