واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني تهبط لأدنى مستوى منذ ديسمبر 2015

طباعة

هبطت واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني خلال أغسطس آب إلى أدنى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول 2015، حيث خفض الزبائن مشترياتهم مع اقتراب فرض عقوبات أمريكية على طهران اعتبارا من نوفمبر تشرين الثاني.

وفي أغسطس آب، استوردت كوريا الجنوبية 232 ألفا و723 طنا من الخام الإيراني، أو ما يعادل 55 ألفا و28 برميلا في اليوم، بانخفاض نسبته 85% من 1.55 مليون طن العام الماضي وفقا لما أظهرته بيانات الجمارك.

وهذا هو أدنى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول 2015 عندما بلغ حجم الواردات 207 آلاف و629 طنا.

وهبطت واردات كوريا الجنوبية من نفط إيران 41.4 بالمئة إلى7.15 مليون طن، أو ما يعادل 215 ألفا و807 براميل يوميا خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام، مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي.

واشترت كوريا الجنوبية، وهي خامس أكبر مستورد للخام في العالم، ما إجماليه 12.62 مليون طن من الخام في أغسطس آب، أو ما يعادل 2.98 مليون برميل يوميا، بانخفاض بلغ نحو سبعة بالمئة من 13.55 مليون طن قبل عام.

وفي أغسطس آب، عززت كوريا الجنوبية مشترياتها من النفط من الولايات المتحدة وأستراليا لتحل محل النفط الإيراني.

هذا وزادت واردات الخام الأمريكي خمسة أمثال إلى 887 ألفا و559 طنا على أساس سنوي، بينما ارتفعت الواردات من أستراليا إلى أربعة أمثال مسجلة 305 آلاف و347 طنا.

وفي أول ثمانية أشهر من العام، اشترت كوريا الجنوبية 99.62 مليون طن من الخام، أو ما يعادل ثلاثة ملايين برميل يوميا، بارتفاع 1.5% على أساس سنوي.

وستنشر شركة النفط الوطنية الكورية التي تديرها الدولة البيانات النهائية لواردات أغسطس آب النفطية في وقت لاحق من هذا الشهر.