الصين تفرض تعريفات جديدة على واردات أمريكية بقيمة 60 مليار دولار اعتباراً من 24 سبتمبر

طباعة

اشتدت الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة اليوم الثلاثاء بعدما أضافت بكين منتجات أمريكية بقيمة 60 مليار دولار إلى قائمتها للرسوم الجمركية، ردا على الرسوم التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار.

وتبادل الرسوم بين الجانبين هو أحدث تصعيد في النزاع التجاري المتفاقم بين أكبر اقتصادين في العالم.

قالت الإدارة الأمريكية الاثنين إنها ستبدأ في فرض رسوم جديدة نسبتها عشرة بالمئة على منتجات صينية بقيمة نحو 200 مليار دولار يوم 24 سبتمبر أيلول، على أن تزيد الرسوم إلى 25 بالمئة بحلول نهاية 2018.

وقالت وزارة المالية الصينية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم "الصين مضطرة للرد على الإجراءات الأحادية وسياسات الحماية التجارية الأمريكية، وليس لديها أي خيار سوى الرد بفرض رسومها".

وذكرت الوزارة أن الصين ستفرض رسوما على ما إجماليه 5207 منتجات أمريكية، تشمل الغاز الطبيعي المسال وأنواعا معينة من الطائرات ومسحوق الكاكاو والخضراوات المجمدة، حيث تبلغ نسبة الرسوم خمسة وعشرة بالمئة بدلا من النسب المقترحة في السابق البالغة 5 و10 و20 و25 بالمئة.

ومن المقرر أن يبدأ سريان الرسوم الأمريكية والصينية في 24 سبتمبر أيلول.

وفرضت الولايات المتحدة حتى الآن رسوما على منتجات صينية قيمتها 50 مليار دولار للضغط على بكين كي تُجري تغييرات شاملة في سياساتها الخاصة بالتجارة ونقل التكنولوجيا ودعم صناعات التكنولوجيا المتطورة.

وردت الصين بالمثل، لكن بعض المحللين والشركات الأمريكية أبدوا قلقهم من أن تلجأ بكين إلى إجراءات أخرى مثل الضغط على الشركات الأمريكية التي تعمل في الصين.

وكان ترامب حذر الاثنين من أنه إذا ردت الصين بإجراءات ضد المزارعين الأمريكيين والصناعات الأمريكية "فإننا سندخل فورا المرحلة الثالثة وهي فرض رسوم على واردات إضافية بقيمة نحو 267 مليار دولار".