زيادة صادرات اليابان مع نمو الشحنات المتجهة لأمريكا

طباعة

تسارع نمو الصادرات اليابانية على أساس شهري في أغسطس آب بدعم من زيادة قوية في الشحنات المتجهة إلى الولايات المتحدة، مما يشير إلى أن النزاع التجاري المتصاعد بين واشنطن وبكين لم يلحق ضرراً بالتجارة اليابانية بعد.

لكن بعض المحللين يقولون إن زيادة الصادرات إلى الولايات المتحدة قد تضع طوكيو تحت ضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبيل محادثات تجارية ثنائية مرتقبة في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وأظهرت بيانات وزارة المالية أن الصادرات اليابانية زادت 6.6% في أغسطس آب على أساس سنوي، حيث زادت الصادرات اليابانية إلى الولايات المتحدة 5.3% على أساس سنوي في أغسطس آب، وهي أول زيادة في ثلاثة شهور ويأتي في مقدمتها صادرات الأدوية وآلات التعدين والبناء.

وتراجعت صادرات السيارات إلى الولايات المتحدة لثالث شهر على التوالي مقارنة مع انتعاش قوي للشحنات في العام الماضي.

غير أن البيانات التجارية أظهرت أن الواردات من الولايات المتحدة زادت 21.5% في أغسطس آب، وجاءت في صدارتها واردات الطائرات والغاز الطبيعي المسال، مما يقلص الفائض التجاري لليابان مع الولايات المتحدة 14.5% على أساس سنوي إلى 455.8 مليار ين، أي ما يعادل 4.06 مليار دولار.

وسجل عجز الميزان التجاري 444.6 مليار ين، بما يتماشى إلى حد كبير مع توقعات أولية بعجز يصل إلى 468.7 مليار ين.