إدارة معلومات الطاقة الأمريكية: انخفاض مخزون الخام الأمريكي لأدنى مستوى منذ فبراير 2015

طباعة

 

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت للأسبوع الخامس على التوالي إلى أدنى مستوى في ثلاث سنوات ونصف السنة، في حين انخفضت مخزونات البنزين كثيرا الأسبوع الماضي بفعل طلب قوي غير موسمي.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام هبطت 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 سبتمبر أيلول إلى 394.1 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ فبراير شباط 2015. كان المحللون توقعوا انخفاض المخزونات بمقدار 2.7 مليون برميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينج بأوكلاهوما تراجعت 1.25 مليون برميل.

هذا وانخفض صافي واردات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي 106 آلاف برميل يوميا، في الوقت الذي قفزت فيه الصادرات ما يزيد على 500 ألف برميل يوميا إلى 2.4 مليون برميل يوميا.

في حين ارتفع الإنتاج اليومي للخام مجددا إلى 11 مليون برميل يوميا وهو المستوى الأعلى على الإطلاق الذي كان يحوم حوله الإنتاج هذا الصيف.

وانخفضت مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل، مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لتراجع قدره 104 آلاف برميل.

وبدأت أنشطة التكرير تتباطأ من مستوياتها القياسية المرتفعة التي بلغتها قبل شهر، إذ تراجع استهلاك مصافي النفط من الخام 442 ألف برميل يوميا وانخفضت معدلات تشغيل المصافي 2.2 نقطة مئوية إلى 95.4 بالمئة من الطاقة الإجمالية في البلاد، وفقا لما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة.

وقد أشارت بيانات الإدارة إلى أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، ارتفعت 839 ألف برميل مقابل توقعات بزيادة قدرها 651 ألف برميل.