رئيس وزراء كندا يشير إلى احتمال عقد محادثات بشأن اتفاقية نافتا في نيويورك

طباعة

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترود إن "من المحتمل جدا" أن يجري المسؤولون الأمريكيون والكنديون الذين يحاولون التوصل لاتفاق بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) محادثات غير رسمية على هامش اجتماع رئيسي للأمم المتحدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومع اقتراب موعد نهائي حددته الولايات المتحدة بحلول نهاية سبتمبر أيلول لم يحقق المفاوضون سوى تقدم بطيء بشأن تحديث اتفاقية نافتا.

وأبرم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاقا جانبيا بشأن نافتا مع المكسيك الشهر الماضي وهدد باستبعاد كندا إذا كان ذلك ضروريا.

وقال أيضا إنه قد يفرض تعريفة جمركية بنسبة 25% على صادرات كندا من السيارات وهو ما سيلحق ضررا بالغا بالاقتصاد الكندي.

وتولى ترامب الرئاسة العام الماضي متوعدا بإلغاء اتفاقية نافتا إذا لم يتم إدخال تعديلات كبيرة على هذه الاتفاقية التي ينحي باللوم عليها في فقد أمريكيين وظائفهم في قطاع التصنيع.

ومن المقرر أن تلتقي وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند والممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر في نيويورك يومي الاثنين والثلاثاء لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال ترودو للصحفيين " بالتأكيد حقيقة وجود كثيرين من مفاوضينا وكثيرين من أعضاء فريقنا في نيويورك في نفس الوقت (تعني) أن من المحتمل جدا أن تستمر المحادثات بشكل بناء ولكن على نحو غير رسمي".

وأضاف ترودو أنه لم يتم ترتيب أي شيء بشكل رسمي. وامتنع متحدث باسم فريلاند عن التعقيب.

وتدور الخلافات بين الولايات المتحدة وكندا بشأن أفضل سبل حل النزاعات التجارية وبشأن طلب الولايات المتحدة بزيادة إمكانية وصولها إلى سوق منتجات الألبان في كندا.