أسهم أوروبا تهبط بفعل الحرب التجارية وسهم سكاي يقفز

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية بفعل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعد أن دخلت رسوم جمركية فرضها أكبر اقتصادين في العالم على سلع بعضهما البعض حيز التطبيق، وألغت الصين مباحثات كانت مزمعة، وهو ما أثار مخاوف من نزاع تجاري طويل الأمد ومكلف.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5% مواصلا خسائره بعد تصريحات من رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي عززت التوقعات برفع أسعار الفائدة العام المقبل.

وهوى مؤشر قطاع السيارات 1.5%، بينما انخفض مؤشر قطاع البنوك 0.8%.

وانخفض المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.6%، ليوقف أطول موجة مكاسب منذ عام 1997.

وتصدرت أسهم شركتا صناعة السيارات بي.إم.دبليو ودايملر وشركة صناعة قطع غيار السيارات فاليو قائمة الخاسرين على المؤشرين داكس الألماني وكاك الفرنسي بالترتيب.

وقفزت أسهم سكاي 8.6% إلى 17.23 جنيه استرليني للسهم ليقترب بفارق ضئيل من السعر المعروض من كومكاست للاستحواذ عليها والبالغ 17.28 استرليني للسهم.

وهوى سهم توماس كوك للسياحة 28.1% بعد أن خفضت الشركة توقعاتها للأرباح، وعزت ضعف الطلب في أواخر موسم أغسطس/آب-سبتمبر/أيلول إلى ارتفاع حرارة الصيف بشمال أوروبا.

وتلقت السوق دعما من أسهم قطاع النفط والغاز الذي ارتفع مؤشره 1.1%، حيث قفزت أسعار الخام بأكثر من 2% إلى أعلى مستوى في أربعة أعوام بعد أن استبعدت السعودية وروسيا أي زيادة فورية في الإنتاج.

وكانت أسهم شركتي النفط سايبم وأو.إم.في من بين أكبر الرابحين في أوروبا، بصعودها 3.6% و3.9% على الترتيب.