الذهب مستقر مع تقلص خسائر الدولار وسط حذر قبل اجتماع الفدرالي

طباعة

استقر الذهب دون تغير يذكر، بعدما نزل الدولار عقب تصريحات أدلى بها رئيس البنك المركزي الأوروبي قبل أن يقلص خسائره في وقت لاحق، لكن النشاط كان ضعيفا قبل اجتماع البنك المركزي الأمريكي هذا الأسبوع.

وزاد الذهب 0.04% في المعاملات الفورية إلى 1199.57 دولار للأونصة، متخليا عن المكاسب التي حققها في وقت سابق.

وفي العقود الأمريكية الآجلة، ارتفع الذهب 3.10 دولار أو 0.3% ليبلغ عند التسوية 1204.40 دولار للأونصة.

وكانت السيولة هزيلة في التعاملات الآسيوية اليوم نظرا لإغلاق أسواق اليابان والصين.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، بعد تعليقات أدلى بها رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي عن نمو الأجور والتضخم أدت إلى ارتفاع اليورو.

وقلصت العملة الأمريكية خسائرها في وقت لاحق.

ويترقب المستثمرون تفاصيل من اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المقرر اختتامه يوم الأربعاء، حيث من المتوقع أن يرفع البنك أسعار الفائدة الرئيسية ويسلط الضوء على مسار زيادات الفائدة في المستقبل.

وهبط الذهب أكثر من 12% منذ ذروته في أبريل/نيسان في ضوء النزاعات التجارية وارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية.

وفرضت كل من الولايات المتحدة والصين رسوما جديدة على السلع المستوردة من الأخرى، ولم يبد أكبر اقتصادين في العالم أي علامات على التراجع عن موقفهما في النزاع التجاري الذي من المتوقع أن يؤثر سلبا على النمو الاقتصادي العالمي.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية 0.9% إلى 1058.72 دولار للأونصة، بعدما بلغ 1060.70 دولار للأونصة، وهو أعلى مستوى له منذ 27 فبراير/شباط.

وزاد البلاتين 0.3% إلى 829.10 دولار للأونصة، وصعدت الفضة أيضا بنسبة 0.3% لتصل إلى 14.29 دولار الأونصة.