عملة تركيا ترتفع بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي

طباعة

ارتفعت الليرة التركية أكثر من 3%، بعدما قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه يتوقع إجراء مناقشات مع المسؤولين الأتراك هذا الأسبوع بخصوص مصير القس الأمريكي أندرو برانسون الذي تسببت محاكمته في توتر العلاقات بين البلدين.

وهبطت الليرة التركية 40% أمام الدولار منذ بداية العام الحالي، متأثرة بمخاوف من تأثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية والخلاف الدبلوماسي مع واشنطن.

وفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوما على تركيا بسبب محاكمتها لبرانسون، وهو قس إنجيلي من نورث كارولاينا يعيش في تركيا منذ أكثر من 20 عاما. ويواجه برانسون اتهامات بالإرهاب ينفي ارتكابها.

وقال بومبيو للصحفيين في نيويورك إنه يتوقع إجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك هذا الأسبوع لبحث مصير برانسون. ويزور أردوغان الولايات المتحدة في الأسبوع الحالي لحضور اجتماع للأمم المتحدة.

وارتفعت العملة التركية إلى 6.0575 ليرة للدولار، مقارنة مع مستواها عند إغلاق يوم الجمعة البالغ 6.2900 ليرة. لكن العملة ضعفت في وقت لاحق لتسجل 6.15 ليرة للدولار.