"اتصالات" تعتزم ضخ استثمارات جديدة في مصر بـ 12 مليار جنيه

طباعة
كشف الرئيس التنفيذي لشركة "اتصالات مصر" سعيد الهاملي، عن تجاوز حجم استثمارات الشركة في السوق المصرية حاجز الـ30 مليار جنيه، في ظل استمرار خطط التوسعات بالشركة خاصة في البنى التحتية، مشيراً إلى استهداف الشركة ضخ إجمالي استثمارات تصل من 10 إلى 12 مليار جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة، كما وطالب الحكومة المصرية بتوجيه كل الدعم لجميع المستثمرين وخاصة البنية التحتية والاتصالات والطرق والكهرباء، مؤكداً أن مصر في طريقها للصعود بشكل كبير. وأوضح بحسب صحيفة البيان أن فرص الاستثمار في مصر كبيرة في جميع المجالات وبالرغم من الانكماش الاستثماري وعزوف الكثير من الاستثمارات في الفترة الماضية، إلا أن فالمرحلة المقبلة حافلة بالعديد من الفرص الاستثمارية مدفوعة بحالة الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي. هذا وشدّد الهاملي على أن شركته تعطي مصر أهمية كبرى كاستثمار وكأكبر سوق استراتيجية في المنطقة العربية، وتستهدف ضخ مزيد من الاستثمارات في قطاع الاتصالات والمساعدة في دفع عجلة النمو الاقتصادي لمصر. وفيما يتعلق بحجم استثمارات الشركة في السوق المصرية، ذكر الهاملي أنها تجاوزت الـ30 مليار جنيه، مشيراً إلى خطط طموحة للتوسعات الاستثمارية في الدولة، واستطرد: نستهدف ضخ إجمالي استثمارات تصل من 10 إلى 12 مليار جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة، وبدأنا بالفعل في إنشاء مبنى جديد لمركز البيانات منذ عام 2013 في القرية الذكية، بتكلفة 400 مليون جنيه، ويتم بناؤه وفقًا لأحدث تكنولوجيا في العالم، ونستهدف الانتهاء منه عام 2015.