الهند تصدر السكر الخام لأول مرة في 3 سنوات مع صعود الأسعار العالمية

طباعة

قال خمسة تجار ومسؤولان بقطاع السكر لرويترز إن مصانع السكر الهندية وقعت اتفاقات لتصدير السكر الخام للمرة الأولى في ثلاث سنوات في ظل ارتفاع أسعار نيويورك إلى أعلى مستوياتها في سبعة أشهر ودعم حكومي مما يجعل التصدير مربحا.

وكانت المصانع في أثاني أكبر منتج للسكر في العالم عازفة عن توقيع عقود تصدير جديدة حتى وقت قريب وسط أسعار عالمية تقل كثيرا عن الأسعار المحلية.

لكن التصدير بات مجديا بفضل ارتفاع أسعار السكر الخام العالمية وانخفاض الروبية إلى مستوى قياسي.

وقال التجار إن مصانع السكر تعاقدت على تصدير 150 ألف طن من السكر الخام بسعر يقارب 280 دولارا للطن تسليم ظهر السفينة (فوب) للشحن في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول.

وقد تؤثر زيادة صادرات الهند سلبا على الأسعار العالمية، وتقلص الحصة السوقية لمنافستيها البرازيل وتايلاند، أكبر بلدين مصدرين للسكر في العالم.

وعادة ما تنتج المصانع الهندية السكر الأبيض للاستهلاك المحلي، لكنها تخطط هذا العام لتصدير السكر الخام في الوقت الذي تشهد فيه البلاد فائضا في الإنتاج للعام الثاني على التوالي.

وقال رئيس رابطة مصانع السكر في غرب الهند، ب.ب. ثومباري "في الأيام القليلة الماضية سارت الأمور فجأة في صالح المصانع الهندية".

وأضاف "أسعار (السكر) الخام في نيويورك ترتفع، والروبية تنخفض، كما وافقت الحكومة على حوافز للتصدير".

وفي مارس/آذار، طلبت الهند من المصانع تصدير مليوني طن من السكر وحددت حصة تصدير إلزامية لكل منها.

غير أن أبيناش فيرما المدير العام لرابطة مصانع السكر الهندية قال إن المصانع لم تتمكن إلا من تصدير نحو 450 ألف طن في السنة التسويقية 2017-2018 التي انتهت في 20 سبتمبر/أيلول بسبب الأسعار غير التنافسية.

وأضاف أن المصانع ستسعى لتحقيق هدف تصدير خمسة ملايين طن في السنة الحالية.

وفضلا عن السكر الخام، قال ثلاثة تجار إن المصانع تعاقدت على تصدير 100 ألف طن من السكر الأبيض بسعر نحو 305 دولارات للطن فوب، للشحن في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول.

وقال تاجر في نيودلهي لدى شركة تجارة عالمية "السكر الأبيض يتجه إلى الشرق الأوسط والدول الأفريقية".

وتشير تقديرات رابطة مصانع السكر الهندية إلى أن الهند قد تبدأ الموسم الجديد بمخزونات تزيد على عشرة ملايين طن من السكر، وقد تنتج 35 مليون طن أخرى في الموسم الجديد الذي يبدأ في أول أكتوبر/تشرين الأول.

ويستهلك الهنود، المعروفون بحبهم للحلوى، نحو 25 مليون طن من السكر سنويا.

وقال تجار إن الهند قد تصدر أربعة ملايين طن من السكر في 2018-2019، من بينها 2.5 مليون طن من السكر الخام.

وفي 2007-2008، صدرت الهند كميات قياسية بلغت 2.7 مليون طن من السكر الخام، بجانب 2.26 ميلون طن من السكر الأبيض.