غوغل تدرس خيارات لتقديم خدمات في الصين

طباعة

أبلغت غوغل مشرعين أمريكيين أنها تدرس "مجموعة متنوعة من الخيارات" لتقديم خدمات إضافية في الصين.

وتعرضت الشركة التابعة لمجموعة ألفابت لإنتقادات بعد تقارير بأنها تدرس العودة إلى سوق محركات البحث الصينية وأنها ستوافق على الامتثال لسياسات الرقابة على الانترنت في الصين.

وفي رسالة مؤرخة في 31 أغسطس آب إلى أعضاء بمجلس الشيوخ نشرت محتوياتها الجمعة، قال سوندار بيتشاي الرئيس التنفيذي لجوجل إن الشركة "تدرس مجموعة متنوعة من الخيارات بشأن كيفية تقديم خدمات في الصين بطريقة تكون منسجمة مع مهمتنا".

وامتنعت جوجل عن التعقيب على الرسالة.