مؤشر نيكي يغلق عند أدنى مستوى في 8 أسابيع مع تضرر شركات صناعة السيارات

طباعة

أغلق المؤشر نيكي للأسهم اليابانية عند أدنى مستوياته في ثمانية أسابيع الاثنين، مع تضرر شركات صناعة السيارات وغيرها من الشركات العاملة في قطاع الصناعات التحويلية جراء أنباء عن أن واشنطن ستسعى لإدراج بند بخصوص التلاعب في العملة في الاتفاقات التجارية في المستقبل، بما فيها تلك المبرمة مع اليابان.

وهبط المؤشر نيكي القياسي 1.8% لينهي الجلسة عند 22271.30 نقطة، مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 21 أغسطس آب.

ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.6% إلى 1675.44 نقطة، وهو أقل مستوى له في نحو سبعة أشهر.

هذا وارتفعت العملة اليابانية الاثنين إلى 112.07 ين للدولار، ليعزز المكاسب التي حققها في الآونة الأخيرة، في ظل اتجاه العزوف عن المخاطر الذي أدى لاستمرار الإقبال على الين اعتباره من الملاذات الآمنة.

وأدت أسهم شركات صناعة السيارات أداء ضعيفا، حيث نزل سهم تويوتا موتور 2.4% وسهم هوندا موتور 2.6 بالمئة.

وهوى سهم سوفت بنك 7.3 بالمئة إلى 9251 ينا ليسجل مستوى لم يشهده منذ أوائل أبريل نيسان بفعل مخاوف من علاقات الشركة بالسعودية.

وتواجه السعودية، التي قدمت الكثير من التمويل لصندوق رؤية سوفت بنك، ضغوطا متنامية من قادة العالم والشركات بسبب اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي.