أمريكا تسجل أكبر عجز في الموازنة منذ 2012

طباعة

قفز عجز الموازنة الفدرالية في الولايات المتحدة ليصل إلى 779 مليار دولار في السنة المالية 2018 المنتهية في سبتمبر الماضي،وهو أعلى مستوى منذ عام 2012 (نحو 6 سنوات) وسط التخفيضات الضريبية وزيادة الإنفاق، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.

وكشفت بيانات وزارة الخزانة عن ارتفاع عجز الموازنة الأمريكية إلى 779 مليار دولار، بزيادة قدرها 113 مليار دولار ما يعادل 17%، مقارنة مع الفترة المالية السابقة والمنتهية في سبتمبر 2017.

كما أظهرت البيانات أن الإيرادات الفدرالية سجلت ارتفاعا طفيفا بمقدار 14 مليار دولار خلال العالم المالي 2018، في حين ارتفعت النفقات بنسبة 3.2% ما يعادل 127 مليار دولار.

وجاء صعود المصروفات مع ارتفاع فوائد الدين العام بنسبة 14%، والضمان الاجتماعي بـ4% وزيادة الإنفاق على الدفاع بنحو 6%.

وخلال سبتمبر الماضي، سجلت الموازنة الحكومية فائضاً قدره 119.1 مليار دولار، مقارنة مع عجز بنحو 7.8 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى تسجيل فائضاً بالموازنة الأمريكية 71 مليار دولار خلال الشهر الماضي.